منتدى مدرسة بتمدة الإعدادية المشتركة


    أشكال النشر الإلكتروني:

    شاطر

    أحمد عربي

    عدد المساهمات : 24
    تاريخ التسجيل : 10/11/2010

    أشكال النشر الإلكتروني:

    مُساهمة  أحمد عربي في السبت نوفمبر 20, 2010 2:32 pm

    أشكال النشر الإلكتروني:
    هناك ثلاث وسائل للنشر الإلكتروني نشير إليها في بحثنا هذا وهي:
    1- قواعد المعلومات على الخط المباشر وعاملة خدمات الفيديو تكس والفيلتكست.
    2- التكنولوجيات التي تعتمد على الحاسبات الآلية في الصناعة الطباعية التقليدية فضلاً عن التكنولوجيات التي تتكامل مع بعضها لتطوير النشر التعاوني ونظم النشر فوق المكتب.
    3- خدمات قواعد البيانات ذات النص الكامل والمكتبات المليزرة، والمطبوعات الإلكترونية التي تستخدم الأقراص المكتنزة CD-ROM (بدر، 1996 :311).
    فتناول أولاً:
    1- قواعد المعلومات على الخط المباشر، وقد بدأت فكرتها في الخمسينات الميلادية ومن ثم تطويرها من حيث قابلية استرجاعها في الستينات وفي الثمانينات بدأ استخدام الشبكات وعليها، وقد ساعد على ذلك عدة عوامل من أبرزها تطوير النظم والأجهزة والحاجة إلى هذه الصناعة أي صناعة المعلومات مما حدا بالقطاع الخاص إلى استغلال هذه الصناعة بتوفير قواعد معلومات يستفاد منها بالاتصال المباشر مثل DIALOG أو ORBIT أو غيرها.

    ثانياً:
    2- تطور النظم المعتمدة على الورق، لقد أصبح المجتمع اللاورقي مصطلحاً يعكس عصر المعلومات والحاسبات عند العديد من الدارسين وأصبح النشر الإلكتروني مصطلحاً يعكس مستقبلاً تكون فيه الكتب المطبوعة والدوريات والصحف قطع متخفية وكل فرد يحمل جهاز (VDT) في جيبه يتيح له الوصول إلى مصادر المعلومات أياً كان شكلها أو موقعها (بدر، 1996 : 312).

    ثالثاً:
    نشر الأسطوانات البصرية، وهناك ثلاثة أنواع من الاسطوانات أو الأقراص البصرية، وهي اسطوانات القراءة فقط والتي يتم معايرتها على أربعة أو ثلاثة بوصة، واسطوانة أكتب مرة وقرأ مدة مرات (WORM) ثم اسطوانات القراءة والكتابة، وبما أن الأقراص المكتنزة تتميز بأنها قادرة على اختزان كميات هائلة من المعلومات المشكلة رقمياً إذ تبلغ حوالي 500 مليون بايت من المعلومات، وذلك في وعاء مكتنز جداً وغير قابل للزوال والوصول لهذه المعلومات الضخمة يتم في وقت سريع إلى حد كبير حلت هذه الأقراص محل الميكروفورم لاختزان الدوريات وغيرها من المواد التي تستهلك جزءاً كبيراً بمخازن المكتبة، وكذلك أصبحت وعاء مثالياً لقواعد المعلومات البيليوجرافية والمستخلصات وبالتالي فهي أوعية هامة للنشر لدى موزعي خدمات المعلومات وهي لا تقتصر على تخزين المعلومات النصية بل تتعدى إلى المسموعة والمرئية بالإضافة إلى النص والصور الثابتة وقد استخدمها الناشرون لإمكانياتها المضاعفة للأوعية المتعددة (بدر، 1996: 315).

    مراحل التحول إلى النشر الإلكتروني الكامل:
    لقد قام الباحث لانكستر Lancaster بوضع قائمة أو جدول يعتبره إطاراً عاماً لمراحل التحول الكامل إلى النشر الإلكتروني وذلك يتضمن الإلكترونيات على عمليات النشر وأثرها على المؤلفين والموزعين والمستفيد من تلك المطبوعات وأما عن المراحل:

    - استخدم الحاسب الآلي في الطباعة:
    هي الخطوة الأولى باستخدام التجهيزات الإلكترونية في توليد المطبوعات من خلال التجميع التصويري وهو طبعاً يتطلب بناء قاعدة بيانات مقروءة آلياً.


      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس أكتوبر 19, 2017 6:49 am