منتدى مدرسة بتمدة الإعدادية المشتركة


    الشعراء!!!!!!!!!!!!!!!!!

    شاطر
    avatar
    عبدالله يسري

    عدد المساهمات : 2
    تاريخ التسجيل : 06/04/2011
    العمر : 20

    الشعراء!!!!!!!!!!!!!!!!!

    مُساهمة  عبدالله يسري في الأربعاء أبريل 06, 2011 12:15 pm

    أحمد شوقي.. شاعر الثورة والوطن
    ولد أحمد شوقي، في 16 تشرين الأول (أكتوبر) سنة (1868)، أبصر شوقي نور الحياة في قصر الخديوي إسماعيل في القاهرة، وفي 14 تشرين الأول (أكتوبر) سنة (1932)، توفي شوقي في قصره المعروف باسم "كرمة ابن هاني" القائم على ضفاف النيل في الجيزة.
    يقول شوقي عن أصله، إنه عربي، وتركي، ويوناني، وجركسي، أما ولادته فكانت في مصر، أي أنه يتحور من أصول أربعة، وقد جعله هذا الاختلاط، دائم الترجح بين العرب والأتراك، وبين الحاكم والمحكوم.. أما ثقافته، فكانت عربية وتركية وفرنسية، وقد استطاع الاطلاع على الشعر العربي والتركي والأوروبي، مما جعله يستفيد من مختلف التيارات الشعرية.
    وقد أدى تقرب أهله من الخديوي إسماعيل، إلى فتح المجال واسعاً أمامه، من أجل أن يتلقى علومه كاملة، في مصر أولاً، وفي فرنسا ثانياً.
    بعد تخرجه من مصر، عمل أحمد شوقي بعض الوقت في قصر الخديوي توفيق، الذي عينه الإنجليز بعد خلع الخديوي إسماعيل، وكان ينظم له قصائد المدح، فأرسله ضمن بعثة إلى فرنسا، لإكمال دراسته، وبعدها أمضى أربع سنوات بين مونبيليه وباريس، وحصل على شهادة الحقوق.
    في سنة (1892)، توفي الخديوي توفيق، وتولى الحكم ابنه الخديوي عباس حلمي، فبقي شوقي على علاقة وثيقة مع الخديوي الجديد، ينظم له قصائد المدح في مناسبات مختلفة.
    وبقي شوقي، ينسج على هذا المنوال، مدة طويلة من عمر الزمن، متجاهلاً ما يحدث خارج أسوار قصر الخديوي، أكثر من ذلك، فإن أحمد شوقي، لم يتردد في هجاء القائد الوطني أحمد عرابي بعد عودته من المنفى، كما أنه تردد في البداية، في رثاء صديقة القائد الوطني مصطفى كامل، وأغرب من ذلك كله، لم يتردد في مدح السلطان عبد الحميد، في إحدى قصائده.
    ولم يتبدل أحمد شوقي، أو بالأحرى ينزل من برجه العاجي، إلا بعد ما خلع الإنجليز الخديوي عباس حلمي، الذي كان يعالج في اسطنبول، وأعلنت مصر محمية بريطانية، وعينت مكانه السلطان حسين كامل، وبعدما فشل شوقي في التقرب من الحكم الجديد، حيث نفته بريطانيا في سنة (1915)، وذهب إلى برشلونة في أسبانيا.
    في سنة (1920)، سمحت له السلطات الإنجليزية بالعودة إلى مصر، وحاول من جديد التقرب من الحاكم ولكنه فشل، مما أدى إلى انحيازه الكامل نحو الشعب المصري من جهة، ونحو الشعب العربي من جهة ثانية، فأخذ ينظم القصائد الوطنية والثورية. إلى جانب قصائده الغزلية، وهكذا انتقل شوقي من موقع إلى آخر، فأصبح شاعر الشعب، بعدما كان شاعر السلالة الخديوية‍.
    وأهمية شوقي، تكمن في أنه جاء بعد الشاعر المصري محمود سامي البارودي (1839– 1904)، حاملاً مشعل التجديد، عند تخوم مملكة الشعر العربي المعاصر، معبراً عن تجربته الخاصة، وتجربة عصره، ممهداً الطريق، أمام شعراء العرب الجدد، الذين ساهموا مساهمة فعالة في تطوير الشعر العربي.
    في سنة (1927)، ولمناسبة إعادة طبع ديوانه "الشوقيات" بايعه على إمارة الشعر، شعراء العرب، من أمثال حافظ إبراهيم، وخليل مطران، وشبلي الملاط، وأمين نخلة.. ويومها، ألقى حافظ إبراهيم القصيدة التي جاء في مطلعها:
    أمير القوافي قد أتيت مبايعاً وهذي وفود الشرق قد بايعت معي
    بعد وفاة شوقي انتقل لقب "أمير الشعراء" إلى الشاعر اللبناني الراحل بشارة الخوري (الأخطل الصغير).

    شاعر النيل حافظ ابراهيم


    فى صباح يوم الاحد 4 فبراير من عام 1872م ولد فارس الكلمة الشاعر الم صغيرة تعرف بأسم ذهبية (أي حراقة) بالقرب من قناطر " ديروط " بصعيد مصر ، لاب كان من المهندسين المشرفين على بناء ديروط ، فاجأه القدر بوفاة والديه وهو صغيرا فترك ديروط وسافر الى القاهرة ليعيش فى كنف خاله الذي تولي تربيته ..
    والحكاية مع حافظ ابراهيم طويلة تعود البداية ، حينما أنتقل حافظ للعيش مع خاله " محمد نيازي " فى القاهرة والحق بمدرسة القريبة ، ومكث فيها أكثر من عام وانتقل بعدها الى مدرسة المبتديان ، ثم بالخديوية الثانوية ، ولكنه لم يحصل منها علي شهادة البكالوريا بسبب انتقاله مع خاله للعيش فى مدينة طنطا ليعمل مهندسا للتنظيم بها وأثناء اقامته بطنطا أنشغل بتحضير دروس العلم بالجامع الأحمدي ، بالاضافة الى انهماكه فى قراءة كتب الشعر والأدب ، وهناك أشتغل بالمحاماه مع بعض المحامين فى طنطا وليست لديه شهادة ، فلم يكن للمحاماه وقتئذ قانون يقيدها ، وأصبح ينظم الشعر أثناء ممارسته للمحاماه ، فحلق فى سماء الشعر فى وقت مبكر .
    التحق حافظ بالمدرسة الحربية وتخرج سنة 1891 م برتبة ملازم ثان بالطوبجية ثم سافر مع حملة السودان ، فأقام مدة ليست بقصيرة فى سواكن والخرطوم والف مع بعض الضباط المصريين جمعية سرية وطنية ولكن أكتشفها الانجليز فأحيل للاستيداع سنة 1899م ، حينها لجأ شاعرنا الى الشيخ الفاضل "محمد عبده" فتوسط له وأعاده الى الخدمة فى البوليس حتي أحيل الي المعاش .
    وعمل حافظ محررا لجريدة الأهرام ويقول عن طريقها " اشتهر شعري ونثري وطار صيتي فكنت شاعر الوطنية والأجتماع والمناسبات الخطيرة وانقطعت للنظم والتأليف حتي لقبت بشاعر النيل " ،و توسط له أخوه أحمد حشمت باشا ليكون رئيسا للقسم الأدبي فى دار الكتب المصرية سنة 1911م .
    عرف عن حافظ عشقه للشعر والنغمة الشعرية ، ومن أجمل ما كتب كان بعنوان
    " ليالي سطيح " و " البؤساء " و له كتاب من مجلدين اسمه " ديوان حافظ "..
    حافظ ابراهيم شاعر خفيف الظل ، يحب الضحك و الفكاهه ، فكان يحب ان يداعب اصدقاؤه وكان من بينهم صديقه الشاعر الوداني " محمد إمام العبد "، وله مواقف كثيرة معه ، فيقول حافظ " مرة تغيب إمام العبد عن مجلسي فذهبت أزوره ثم رجعت لأصدقائي اقول ان بيت إمام ضيق جدا وقد سمعت أن خفير الدرك يشكو كل ليلة من أنه حين يمر بمنزله يتوقف عن المرور ينادي يا إمام ..رجليك طالعة من الشباك ..يا أخي مش ضرور تنام متمدد .. و ذات مرة ذهبت مع إمام العبد للإصطياف فى الإسكندرية فنزل إمام العبد البحر فلما خرج منه قلت له : أهو أنت الان سوداني ومملح " .
    حتي عرق إمام العبد لم يسلم من تهكم حافظ ، ففي يوم كان العبد يكتب فوقعت نقطة حبر أسود على الورقة التي يكتب فيها وهو غير متنبه فقال له نشف عرقك يا محمد " .
    وفى يوم كان حافظ يصطحب صديقا لي ضعف بصره واحتاج لرفقته الى وزارة الأوقاف وفى الطريق تقدم أحد المتسولين وهو يقول لصديقه "اديني شئ لله ..ربنا ينور عينك فما كان من شاعرنا الا أن صاح فى وجه المتسول وقال " انت عايزهم يقطعوا عيشه " .
    لم يكن حافظ يسخر من أصدقائه فقط بل من نفسه أيضا والدليل علي ذلك حينما قابل أحد أصدقائه فى الطريق وكان منقبض النفس فسأله ما بك ؟ فقال حافظ له : ان المصران الأعور عندي ملتهب فقال له صاحبه وبماذا تشعر ؟ فقال : أشعر بوجع شديد هاهنا وأشار الى جانبه الأيسر ، فقال صاحبه : ان المصران الأعور يكون فى الجانب الأيمن لا الأيسر فرد حافظ يمكن أكون أنا يا سيدي أعور شمال .
    ورغم ان حافظ صمت عن الشعر الا انه لم يصمت عن الضحك الذي ظل يرافقه حتى وفاته فى 21 يوليو سنة 1932 ، وصلي علي جثمانه كل
    من أحبوه فى مسجد الكيخيا بالقاهرة ، ودفن في مقابر السيدة
    نفيسة ..ورثاه على قبره محمد الهراوي وعباس محمود العقاد
    .



    موسوعه شعراء مصر
    نبذة حول الشاعر: فاروق جويدة
    *شاعر مصري معاصر ولد عام 1946، و هو من الأصوات الشعرية الصادقة والمميزة في حركة الشعر العربي المعاصر، نظم كثيرام ن ألوان الشعر ابتداء بالقصيدة العمودية وانتهاء بالمسرح الشعري.
    *قدم للمكتبة العربية 20 كتابا من بينها 13 مجموعة شعرية حملت تجربة لها خصوصيتها، وقدم للمسرح الشعري 3 مسرحيات حققت نجاحا كبيرا في عدد من المهرجانات المسرحية هي: الوزير العاشق ودماء على ستار الكعبة والخديوي.
    *ترجمت بعض قصائده ومسرحياته إلى عدة لغات عالمية منها الانجليزية والفرنسية والصينية واليوغوسلافية، وتناول أعماله الإبداعية عدد من الرسائل الجامعية في الجامعات المصرية والعربية.
    *تخرج في كلية الآداب قسم صحافة عام 1968، وبدأ حياته العملية محررا بالقسم الاقتصادي بالأهرام، ثم سكرتيرا لتحرير الأهرام، وهو حاليا رئيس القسم الثقافي بالأهرام
    من اشعارة
    لأني أحبك
    تعالي أحبك قبل الرحيل فما عاد في العمر إلا القليل
    أتينا الحياة بحلمٍ بريءٍ فعربد فينا زمانٌ بخيل
    *** ***
    حلمنا بأرضٍ تلم الحيارى وتأوي الطيور وتسقي النخيل
    رأينا الربيع بقايا رمادٍ ولاحت لنا الشمس ذكرى أصيل
    حلمنا بنهرٍ عشقناهُ خمراً رأيناه يوماً دماءً تسيل
    بالرغم منّا .. قد نضيع
    قد قال لي يوماً أبي
    إن جئت يا ولدي المدينة كالغريب
    وغدوت تلعق من ثراها البؤس
    في الليل الكئيب
    قد تشتهي فيها الصديق أو الحبيب
    إن صرت يا ولدي غريباً في الزحام
    أو صارت الدنيا امتهاناً .. في امتهان
    أو جئت تطلب عزة الإنسان في دنيا الهوان
    إن ضاقت الدنيا عليك
    فخذ همومك في يديك
    واذهب إلى قبر الحسين
    وهناك صلي ركعتين
    حبيبتي .. تغيرنا
    تغير كل ما فينا..تغيرنا
    تغير لون بشرتنا ...
    تساقط زهر روضتنا
    تهاوى سحر ماضينا
    تغير كل ما فينا...تغيرنا
    زمان كان يسعدنا ...نراه الآن يشقينا
    وحب عاش في دمنا ...تسرب بين أيدينا
    وشوق كان يحملنا ...فتسكرنا أمانينا
    ولحن كان يبعثنا ...إذا ماتت أغانينا تغيرنا
    تغيرنا ....تغير كل ما فينا
    نبذة حول الشاعر: أحمد فؤاد نجم
    ولد أحمد فؤاد نجم في مايو سنة 1929
    عمل نجم في معسكرات الجيش الانجليزي متنقلا بين مهن كثيرة كواء..لاعب كرة.. بائع ..عامل انشاءات وبناء.. ترزي. و في فايد و هي احدى مدن القنال التي كان يحتلها الانجليز التقى بعمال المطابع و كان في ذلك الحين قد علم نفسه القراءة و الكتابة و بدأت معاناته الطويلة تكتسب معنى. و اشترك مع الآلاف في المظاهرات التي اجتاحت مصر سنة 1946 و تشكلت اثناءها اللجنة الوطنية العليا للطلبة و العمال. يقول نجم: كانت أهم قراءاتي في ذلك التاريخ هي رواية الأم لمكسيم غوركي, و هي مرتبطة في ذهني ببداية و عيي الحقيقي و العلمي بحقائق هذا العالم, و الأسباب الموضوعية لقسوته و مرارته. ولم أكن قد كتبت شعرا حقيقيا حتى ذلك الحين و انما كانت أغان عاطفية تدور في اطار الهجر و البعد و مشكلات الحب الاذاعية التي لم تنته حتى الآن...
    و في الفترة ما بين 51 الى56 اشتغل شاعرنا عاملا في السكك الحديدية. وبعد هذه الفترة بدأ في نشر دواوينه سجن عدة مرات بتهم مختلفة ومازال نجم يسكن حجرة متواضعة في حارة حوش قدم
    من اشعارة
    استغماية
    غمي عيونك
    سد ودانك
    إفتح بقك
    قول انا فين
    الشاطر فيكو
    يحزر فزر
    في دقيقتين
    والإشطر منه
    اللي يحزرها
    في غمضة عين
    والإشطر خالص ما يحزرش
    يقول انا فين
    والإشطر أشطر
    اللي يبص يشوف بالعين
    انا فين ؟
    شقع بقع
    انا الأديب و لا تعرفنيش
    تقرالي لكن ما تشوفنيش
    كلامي لا هو مادهون ورنيش
    و لا المعاني عليها غبار
    شقع بقع يا ديل الفار
    ***
    يا شعب مصر يا خم النوم
    ما تفوق بقى و تشوف لك يوم
    الثورة قامت في الخرطوم
    و انت اللي نايم بالمندار
    شقع بقع يا ديل الفار
    الكلمات المتقاطعة
    بدل الكوره
    ولعب الفوره
    وسط الغاغه
    والبرجاس
    تاكل زغده
    تاكلك دبشه
    تملا دماغك
    بالقلقاس
    ياللا نفكر
    حتة لعبه
    زي السكر
    بالأناناس
    كلمه ومعنى
    رأسي وأفقي
    يحكوا حكاية
    تهم الناس
    قرب قرب
    ياللا نجرب
    شغل مخك
    ولا تحتاس
    نبذة حول الشاعر: صلاح عبدالصبور
    يُعدّ صلاح عبد الصبور (1931 - 1981) أحد أهم رواد حركة الشعر الحر العربي. ومن رموز الحداثة العربية المتأثرة بالفكر الغربي !! كما يعدّ واحداً من الشعراء العرب القلائل الذين أضافوا مساهمة بارزة في التأليف المسرحي, وفي التنظير للشعر الحر.
    تنوعت المصادر التي تأثر بها إبداع صلاح عبد الصبور: من شعر الصعاليك إلى شعر الحكمة العربي, مروراً بسيَر وأفكار بعض أعلام الصوفيين العرب مثل الحلاج وبشر الحافي, اللذين استخدمهما كأقنعة لأفكاره وتصوراته في بعض القصائد والمسرحيات. كما استفاد الشاعر من منجزات الشعر الرمزي الفرنسي والألماني (عند بودلير وريلكه) والشعر الفلسفي الإنكليزي (عند جون دون وييتس وكيتس وت. س. إليوت بصفة خاصة). ولم يُضِع عبد الصبور فرصة إقامته بالهند مستشارا ثقافياً لسفارة بلاده, بل أفاد ـ خلالها ـ من كنوز الفلسفات الهندية ومن ثقافات الهند المتعددة.
    وقد صاغ الشاعر ـ باقتدار ـ سبيكة شعرية نادرة من صَهره لموهبته ورؤيته وخبراته الذاتية مع ثقافته المكتسبة من الرصيد الإبداعي العربي ومن التراث الإنساني عامة. وبهذه الصياغة اكتمل نضجه وتصوره للبناء الشعري.
    وُلد الشاعر في إحدى قرى شرقيّ دلتا النيل, وتلقى تعليمه في المدارس الحكومية. ثم درس اللغة العربية في كلية الآداب بجامعة فؤاد الأول (القاهرة حاليا), وفيها تتلمذ على الرائد المفكر الشيخ أمين الخولي الذي ضم تلميذه النجيب إلى جماعة (الأمناء) التي كوّنها, ثم إلى (الجمعية الأدبية) التي ورثت مهام الجماعة الأولى. وكان للجماعتين تأثير كبير على حركة الإبداع الأدبي والنقدي في مصر.
    كان ديوان (الناس في بلادي) (1957) هو أول مجموعات عبد الصبور الشعرية, كما كان ـ أيضًا ـ أول ديوان للشعر الحديث (أو الشعر الحر, أو شعر التفعيلة) يهزّ الحياة الأدبية المصرية في ذلك الوقت. واستلفتت أنظارَ القراء والنقاد ـ فيه ـ فرادةُ الصور واستخدام المفردات اليومية الشائعة, وثنائية السخرية والمأساة, وامتزاج الحس السياسي والفلسفي بموقف اجتماعي انتقادي واضح.
    وعلى امتداد حياته التي لم تطُل, أصدر عبد الصبور عدة دواوين, من أهمها: (أقول لكم) (1961), (أحلام الفارس القديم) (1964), (تأملات في زمن جريح) (1970), (شجر الليل) (1973), و(الإبحار في الذاكرة) (1977).
    كما كتب الشاعر عددا من المسرحيات الشعرية, هي: (ليلى والمجنون) (1971) وعرضت على مسرح الطليعة بالقاهرة في العام ذاته, (مأساة الحلاج) (1964), (مسافر ليل) (1968), (الأميرة تنتظر) (1969), و(بعد أن يموت الملك) (1975).
    كما نُشرت للشاعر كتابات نثرية عديدة منها: (حياتي في الشعر), (أصوات العصر), (رحلة الضمير المصري), و(على مشارف الخمسين).
    من اشعارة
    لحن
    جارتي مدت من الشرفة حبلاً من نغم
    نغم قاس رتيب الضرب منزوف القرار
    نغم كالنار
    نغم يقلع من قلبي السكينه
    نغم يورق في روحي أدغالاً حزينه
    بيننا يا جارتي بحر عميق
    بيننا بحر من العجز رهيب وعميق
    و أنا لست بقرصان، ولم اركب سفينه
    بيننا يا جارتي سبع صحارى
    و أنا لم ابرح القرية مذ كنت صبيا
    ألقيت في رجلَي الأصفاد مذ كنت صبيا
    أنت في القلعة تغفين على فرش الحرير
    و تذودين عن النفس السآمه
    بالمرايا الفارس الأشقر في الليل الأخير
    (أشرقي يا فتنتي)
    القديس
    إلي ، إلي، يا غرباء يا فقراء يا مرضى
    كسيري القلب والأعضاء ، قد أنزلت مائدتي
    إلي ، أليّ
    لنطعم كسرة من حكمة الأجيال مغموسه
    بطيش زماننا الممراح
    نكسر، ثم نشكر قلبنا الهادي
    ليرسينا على شط اليقين، فقد أضل العقل مسرانا
    إلي إلي
    أنا، طوفت في الوراق سواحاً، شبا قلمي
    حصاني، بعد أن حلمت بي الأوهام والغفله
    سنين طوال، في بطن اللجاج، وظلمة المنطق
    وكنت إذا أجن الليل، واسنخفى الشجيونا
    وحنّ الصدر للمرفق
    وداعبت الخيالات الخليينا
    ألوذ بركني العاري، بجنب فتيلي المرهق
    نبذة حول الشاعر: صلاح جاهين
    • اسمه الحقيقي محمد صلاح الدين بهجت أحمد حلمي
    • ولد في 25 ديسمبر 1930 فى شارع جميل باشا بحي شبرا.
    • والده المستشار بهجت حلمي الذي تدرج في السلك القضائي بدءًا من وكيل نيابة حتى عُين رئيساً لمحكمة استئناف المنصورة.
    • التحق بكلية الحقوق بناء على رغبة والده، ودرس في ذات الوقت في كلية الفنون الجميلة دون علم والده لفترة قصيرة، ثم ترك الدراسة بأكملها وانغمس في العمل الصحفي.
    • التحق بروز اليوسف وعمل سكرتير تحرير وظل يرسم بشكل سري إلى أن اكتشفه "احمد بهاء الدين" -الرجل الثاني بالمجلة وقتها- فأفرد له صفحة كاملة أسبوعيا.
    • كتب عددا كبيرا من الأغاني الوطنية وارتبط اسمه بثورة يوليو ومغنيها "عبد الحليم حافظ" وذاعت شهرته من خلال بعض الأغاني مثل "صورة" "السد العالي" وغيرهما.
    • كتب السيناريو والحوار لعدة أفلام ‏مثل "خلّي بالك من زوزو"، "أميرة حبي أنا"، "شفيقة ومتولي" و"المتوحشة" كما شارك في إنتاج أفلام "أميرة حبي أنا"، "عودة الابن الضال"، وشارك بالتمثيل في عدة أفلام منها "شهيد الحب الإلهي" عام 62 و"لا وقت للحب" عام 63 و"المماليك" في عام 1965.
    • توفي في 21 أبريل عام 1986.
    من اشعاره
    ياما صادفت صحاب و ما صاحبتهمش
    ياما صادفت صحاب و ما صاحبتهمش
    و كاسات خمور و شراب و ما شربتهمش
    أندم علي الفرص اللي انا سبتهم
    و الا علي الفرص اللي ما سبتهمش
    عجبي !!
    يا باب يا مقفول ... إمتى الدخول
    يا باب يا مقفول ... إمتى الدخول
    صبرت ياما و اللي يصبر ينول
    دقيت سنين ... و الرد يرجع لي : مين ؟
    لو كنت عارف مين أنا كنت أقول
    عجبي !!!
    نوح راح لحاله و الطوفان استمر
    نوح راح لحاله و الطوفان استمر
    مركبنا تايهه لسه مش لاقيه بر
    آه م الطوفان وآهين يا بر الأمان
    إزاي تبان و الدنيا غرقانه شر
    عجبي !!
    وبكدا اكون وفيت بوعدى انى اعرفكو ببعض شعراءنا العظام
    واكيد فى غيرهم كتير
    وان شاء الله بحاول اجمع غيرهم
    ودول اسماء بعض الشعراءالعظام


    هذه لائحة اسماء الشعراء وعناوين القصائد التي تم ادراجها في انطولوجيا الشعرالعربي المعاصر
    معلومات شعراء مصر................... لقد تم إعداد انطولوجيا الشعرالعربي المعاصر والانطولوجيا تحتوي على ما يقارب 150 قصيدة عربية مترجمة إلى الانجليزية والرومانية ليكون الكتاب الأول لـ انطولوجيا الشعر العربي المعاصر الذي سيصدر بثلاث لغات ، وتحتوي ايضا على مقدمة للكتاب باللغة العربية والإنجليزية لـ الاستاذ عبدالستارعبد اللطيف الاسدي ، استاذ الادب الانكليزي قسم اللغة الانكليزية / كلية التربية - جامعة البصرة والذي ساهم بمجهود كبير في التدقيق والمراجعة و إثراءها بقصائد قام بترجمتها شخصيا.. وهناك قصائد اخرى تم إضافتها إلى الانطولوجيا لمترجمين واتا المبدعين ايمان الحسيني ، سمير الشناوي، سامي خمو ليخرج العمل بجهد فريق يسعى إلى نشر الثقافة العربية وخاصة الشعر العربي، وهناك مقدمة للشاعر والباحث والمترجم الروماني ماريوس كيلارو الذي قام بترجمة القصائد إلى اللغة الرومانية ، وكلمة للشاعر والروائي العربي منير مزيد والتي استعرض فيها عملية الاعداد والترجمة و دور كل من ساهم في تحقيق هذه الانطولوجيا وقد استخدم عبارة صديقه الشاعر البحريني المبدع علي الستراوي انطولوجيا حلم منير مزيد ، وقد ونوه إلى دور الشاعر الفلسطيني مصطفى مراد مدير منتدى من المحيط إلى الخليج وإلى واتا وهو سفيرها في رومانيا بأنها كانت أول صرح ثقافي عربي ألتفت إلى اعمال منير و وتم تكريمه ، في الوقت التي لا تزال المؤسسات الثقافية والإعلامية في الاردن تقاطع شاعر ساهم في نشر الثقافة العربية عالميا متجاهلة تلك المؤسسات 8 دواوين شعر باللغة الإنجليزية مترجمة تلك الدواوين إلى الفرنسية والاسبانية والرومانية والبولندية والعربية وقصائد ترجمت إلى اكثر من 10 لغات بالاضافة الى 3 روايات بالانجليزية ومقالات عديدة في النقد و اعمال ترجمية. والانطولوجيا سوف تصدر عن مؤسسة آرت جيت للثقافة وحوار الحضارات.

    لك وحدك
    مها الخطيب ـ العراق
    فنجان قهوة... وفتنة أنثى
    ليلى ابراهيم ـ السعودية
    نداء العودة
    حسن خشاب ـ المغرب
    حالات
    صالح سويسي ـ ولاية تونس
    رسالة إلى أمي
    سهيل عيساوي / فلسطين
    أنامل السماء
    داليا الصالح / سوريا
    طموح
    عبد السلام مصباح / المغرب
    ثلاث مشاهد من يوميات رجل حزين
    حنين عمر / الجزائر
    شارع رئيسي
    لميس سعيدي / الجزائر
    أصلي خلف ظلي
    بهيجة الادلبي / سوريا

    سـأهيئ الحقـائب... للسفر
    محمود سليمان / مصر
    أمي...
    احمد عطار / المغرب
    فرحة شجرة
    د. صبحي نيال / سوريا
    المؤودة
    فاطمة الحمزاوي / تونس
    في الليل
    مصطفى مراد / فلسطين
    اليك
    مصطفى مراد / فلسطين

    نصف الحقيقة!
    نصر بدوان / الاردن
    قبرات الحب!
    نصر بدوان / الاردن
    مباديء الشهوة
    احمد الخيال / مصر
    مواعيد
    لبنى المانوزي / المغرب
    عند الحافة
    مازن نجار / سوريا
    أعاصير أنثى واحدة !!
    كمال عارف / مصر
    هي.. أنا والفجر
    عمر علوي ناسنا / المغرب
    لأجلك
    عائشة محمد /السعودية
    أضيء كغابة صنوبر
    سعاد الكواري / قطر
    ليس بوسعنا
    محمد اللغافي / المغرب
    سكرات الخلوة
    محمد الفخاري / المغرب
    عام على الفراق
    سهيل عيساوي / فلسطين
    أفقد فمي وأنت تبتسمين
    علي الصاري / ليبيا
    موت عادي
    نضال حمد / فلسطي/النرويج
    قليل من الفرح يكفي
    ماجدة عبد النبي / مصر
    انفلاتات
    احمد العطار /المغرب

    فينوس
    محمد المانوري / المغرب
    اللّعبة الأولى
    محمد الصالح الغريسي/ المغرب
    شـظـايـا
    سناء شدال / المغرب
    الحلم بالشمس
    عزيز الغرباوي / المغرب

    ســلمــى
    عبد الرحمن غيلان / اليمن
    بين يديك
    ماجدة عبد النبي / مصر
    مائدة الفصول
    ثورة الرزوق / سوريا
    من يصل خيط بيروت
    عبد الرحيم الحمصي / المغرب

    الحزن المضيء
    فيصل عبد الوهاب حيدر / العرا ق

    تأويل النهار
    فيصل عبد الوهاب حيدر / العرا ق
    ارملة في مستنقع
    د.يوسف شحادة /فلسطين/بولندا
    لست أنا
    بلال المصري / لبنان

    الصمت الرهيب
    البتول العلوي / المغرب
    اعترافات عاشق
    علي المحمد / سوريا

    ثلاثة مثلثات
    د.يوسف شحادة /فلسطين/بولندا

    يصلي لفاطمة الصبح
    عمرعلوي ناسنا / المغرب
    اسئلة خارج المدرسة
    مجيد البرغوثي / فلسطين
    وجوه متعددة
    لبنى المانوزي / المغرب
    إلى شاعرة: عطريني
    سعيد كان / ليبيا

    مسافات
    د. محمد شادي كسكين / سوريا
    مرايا الصورة
    ليلى ابراهيم / السعودية
    أمواج
    عامر الدبك/سوريا

    بيني وبينك
    ابراهيم القهوايجي / المغرب
    قمرعلى ارصفة الحزانى
    رفقي عساف /الأردن
    الله
    مصطفى مراد / فلسطين
    اكتب
    سلاف عباس / تونس
    تغريب
    ريم البان ـ سعاد العلس / اليمن/المانيا
    مشاهد
    فاطمة الحمزاوي / تونس

    اليه.. مجرة في حجرات السماء
    هادية العبد الله / لبنان

    المرآة
    منير اولاد الجيلاني / المغرب

    قصائد ليست حزينة
    عزت الطيري / مصر
    شطرنج
    حسن الراعي / سوريا
    كأسُ السِّر ؟!
    نصر بدوان / الاردن
    قصيد
    حياة الرايس / تونس

    أنامل السماء
    داليا الصالح / سوريا
    عرس الشهيد
    محمد عماري / المغرب
    وان شئتها لك تكن مدفنا
    د. محمد ناصر / الاردن
    باختصار ...
    احمد العطار / المغرب

    ضحكتك
    لبنى شبلي / فلسطين
    ناديتا
    منير اولاد الجيلاني / المغرب
    رعشة اصابع
    نرجس الحلاق / المغرب

    بواكير الموت
    فيصل عبد الوهاب حيدر / العراق
    انت
    ماجدة عبد النبي / مصر
    شمعدان النجم
    اسماء غريب / المغرب/ ايطاليا
    نواميس
    بهيجة مصري الأدلبي / سوريا

    انهمار
    علي الزهراني /السعودية
    من أنت
    هادية العبدالله / لبنان
    أحلى القصائد
    محمد علي الهاني / تونس
    الْفِدَائِيُّ الصَّغِير
    محمد علي الهاني / تونس
    مثقلا بالشهوة آتيك...
    عزيز الوالي / المغرب

    حورية الزمان
    د. صبحي نيال / سوريا / كندا
    سوارق حلم
    يوسف الحربي / السعودية
    انسيت فاتنتي الجميلة
    عادل سالم / فلسطين / امريكا
    سهام الأسرار
    ليلى ابراهيم/ السعودية
    اهرب منك اليك
    ماجدة عبد النبي / مصر
    أعاقر نفسي
    داليا الصالح / سوريا

    همسة
    شيحة السويدي/ عمان
    قصائد قصيرة جدا جدا
    حسين بن قرين الدرم الشاكي / ليبيا
    شطب
    بله محمد الفاضل / السودان
    نصوص قصيرة
    عبد الهادي الشهري / السعودية
    احبك بين قوسين
    ايوب مليجي / المغرب

    صلاة البحر
    حسن عاصي الشيخ / سوريا
    امرأة
    عبد الباسط محمد ابو بكر/ ليبيا

    ارتباكات حضور
    فاطمة الحمزاوي / تونس

    أي بركان يمنح الثلج........... توهج الكريستال..!!
    ليلى ناسيمي/المغرب
    حفلة أعتبارية
    رحاب حسين الصائغ/العراق
    أناشيد الحياة والخلود
    نائل جرابعة/الأردن

    حنـــّـاء الأبديّـة
    غالية خوجة /سوريا

    كل هذا واكثر!!
    زياد السعودي/الأردن

    قطار من شروق
    احمد فضل شبلول/مصر
    بين نهرين يمشي
    أحمد فضل شبلول/ مصر

    جواز مرور
    أحمد فضل شبلول/ مصر
    بطاقة هوية
    محمود درويش/ فلسطين
    رسالة من تحت الماء
    نزار قباني/ سوريا
    مدرسة الحب
    نزار قباني/ سوريا
    قارئة الفنجان
    نزار قباني/ سوريا
    كتاب الحب
    نزار قباني/ سوريا
    سكن الليل
    نعمان ثابت عبد اللطيف/العراق

    بغداد على طاولة العالم
    حسن رحيم الخرساني/ العراق/ السويد
    علامة الفراغ
    جبار الكواز/ العرا ق

    وحشة
    مجيد ا لموسوي / العرا ق
    ا لواح
    عبد الله حسين جلا ب / العر اق

    اسلوب الرما ل
    محمود البريكا ن / العرا ق
    الساموراي
    باسم فرات/ العراق/ هيروشيما
    أنا
    باسم فرات/ العراق/ هيروشيما
    أبي
    باسم فرات/ العراق/ هيروشيما
    د لنيّ ايـهـــــا الســــــواد
    باسم فرات/ العراق/ هيروشيما
    البـيــا ض
    عد نان الصائغ / العراق
    خـــطــــــــــــة
    ا حمـــد مـطـــــــر / العراق
    ا للـغـــــــــز
    ا حمـــد مـطـــــــر / العراق
    خـا ر طـة ا لــروح
    ســهـيــــــــل نجـــــم / العراق
    ا لر صـــــا صـــــــــة
    طــا ر ق حـر بــي / العراق
    شعر ا ء
    مـا جــد ا لحـيد ر/ العراق
    مقاطع من عزف منفرد
    الفرد سمعا ن/ العراق
    قصائد لا يفهمها أحد
    علي أحمد جاحز/ اليمن
    إمرأة تحت الماء
    محمد قصيبات/ ليبيا

    شَهْقْةَ ريحٍٍ
    سلطان الزيادنة/ الأردن
    غناء للشعراء
    د.صلاح محاميد/ فلسطين/ايطاليا
    بوح معتق بالذكرى
    محمد عماري/المغرب
    إنشغالات الصمت
    علي الستراوي/ البحرين
    آيات... من سورة الحجر !!
    هــلال الفــارع/ فلسطين
    ِغفــي على شِعــري
    هــلال الفــارع/ فلسطين
    ادري انك قاتلتي
    هــلال الفــارع/ فلسطين

    الجاذبية ، وتفاحة آدم
    محمد إبراهيم الحريري/ سوريا
    صبية تغسل صورتها
    علي الستراوي/ البحرين
    الأنثى
    نصار الحاج/السودان
    ملك الكمان
    خميس/ فلسطين
    دائرة
    هدى عبدالله الدغفق/ السعودية
    مقاطع من كتاب مالك الأشتر
    د. عبدالسلام الكبسي/ اليمن

    مدونة صحو شاحب
    محمد المنصور/ اليمن
    ملحمة الوحي والجحيم
    منير مزيد/ رومانيا
    رحلة الى عالم الغيب
    منير مزيد/ رومانيا
    فلسطين والحلم
    منير مزيد/ رومانيا
    غزة تحترق ونموت جوعا
    منير مزيد/ رومانيا
    مرثية فلسطينية
    منير مزيد/ رومانيا
    جمال عبد الناصر
    منير مزيد/ رومانيا
    عبد الحليم حافظ
    منير مزيد/ رومانيا
    منير مزيد يغني لبغداد
    منير مزيد/ رومانيا
    تونس حوريتي
    منير مزيد/ رومانيا
    ألا يزال فيك متسع للحلم يا وطني
    منير مزيد/ رومانيا
    قصيدة حب لفلسطين
    منير مزيد/ رومانيا

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 10, 2017 11:01 pm