منتدى مدرسة بتمدة الإعدادية المشتركة


    اهمية العلم وفضلة

    شاطر
    avatar
    شادي ابوالعلا

    عدد المساهمات : 156
    تاريخ التسجيل : 14/11/2010
    العمر : 20
    الموقع : shapap.a7larab.net

    اهمية العلم وفضلة

    مُساهمة  شادي ابوالعلا في الخميس مارس 24, 2011 1:17 pm



    بسم الله الرحمان الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



    الحمد لله رب العالمين ، و صلى الله و سلم و بارك على عبده و رسوله محمد و على آله و صحبه أجمعين.
    أما بعد:
    إن العلم غاية كل إنسان على وجه الأرض، فهو من الأسباب التي يرتقي بها الإنسان في حياته، وهذا الموضوع يوضح لنا جلياً أهمية العلم وفضله على الإنسان.
    العلم هو معرفة الشيئ المراد به إدراكه بالوقوف على صفاته و معانيه-على حقيقتها- و قد يسمى العلم{معرفة}،لأن من الشيئ فقد علمه و الفهم أعلى درجة من العلم ،مصداقا لقوله تعالى (ففهمناها سليمان و كلا ءاتينا حكما و علما) فجعل للفهم منزلة اعلى من العلم.
    و الفقه أعلى درجة من الفهم ،لأنه إضافة إلى الفهم . و لقد عاب الله تعالى على المنافقين عدم فهمهم و إدلااكهم لمعاني الكلام و مقاصده (لهم قلوب لا يفقهون بها) و العلم المقصود في قوله صلى الله عليه و سلم طلب العلم فريضة على كل مسلم ،و قوله ايضا (إن الأنبياء لم يرثوا دينار و لا درهما،و إنما و رثوا العلم فمن أخذه أخذ بحظ وافر:هو العلم الشرعي و هو : علم ما أنزل الله على رسوله صلى الله عليه وسلم من الهدى الوحيين الشرفين القرآن ، السنة ،و هذا النوع من العلم فرض على كل مسلم من المسلمين بما يجب عليه من الأعمال كالصلاة و الصيام وغيرها.
    و أما العلم الدنيوي : -من الصناعة و التجارة و الزراعة و...و...- فهو فرض على عدد من المسلمين يكفون مجموع الأمة الإسلامية حاجاتها من هذه الشؤون .. و على مثل هذا المعنى يفهم قوله صلى الله عليه و سلم (أنتم أعلم بشؤون دنياكم).
    فالعلم من أفضل الأعمال الصالحة ، ومن أجل العبادات التي يتقرب العبد إلى ربه سبحانه و تعالى .بل هو من أنواع الجهاد في سبيل الله كما قال تعالى عن القرآن (و جاهدهم به جهادا كبيرا) و هذا الجهاد -بالعلم- يجعل الفرق بين بين صاحب العلم و غيره كبيرا ، وكبيرا جدا كما قا سبحانه و تعالى (قل هل يستوي الذين يعلممن و الذين لا يعلمون ).قال العلماء "لا يستوي الذي يعلم و الذي لا يعلم ،كما لا يستوي الحي و الميت.و السميع و الأصم،و البصير و الأعمى العلم نور يهتدي به الإنسان ،و يخرج به من الظلماتإلى النور ، العلم يرفع الله به من يشاء من خلقه مصداقا لقوله جلا جلاله (يرفع الله الذين آمنوا منكم و الذين أوتوا العلم درجات ).
    و بهذا نجد أن أهل العلم محل الثناء ،كما ذكروا;أثنى الناس عليهم و هذا رفع لهم الدنيا، أما في الأخرة فإنهم يرتفعون درجات بحسب ما قاموا به من الدعوة إلى الله و العمل بما علموا و {العلم}أساس الأعمال جميعها، بدءا من التوحيد و العقيدة :قال تعالى (فأعلم أنه لا إله إلا الله واستغفر لذنبك)حتى يشمل الأعمال كلها كما قل صلى الله عليه و سلم (إنما الأعمال بالنيات...) فمن يكن جاهلا -لا يعلم- لن يستطيع ضبط نيته،و لا تحديدها و لا معلرفة واجباته و لا أنواع التفقة بها.. فالذي لا يعلم :
    لا يستطيع القيام بما يوجبه عليه توحيد الله تعالى كما يريد الله .. و لا أن يِؤدي صلاته -على مثل صلاة رسول الله صلى الله عليه و يلم-:القائل (صلوا كما رأيتموني أصلي )..و لا يستطيع أن يحج-كما حج صلى الله عليه و سلم -القائل (لتأخذوا عليمناسككم)


    و لطالب العلم أداب مهمة -في نفسه- منها:
    إخلاص القصد لله تعالى : (و ما أمروا إلا ليعبدوا الله مخلصين له الدين)
    نية رفع الجهل عن نفسه و عن الأخرين كما قا تعالى (و الله أخرجكم من بطون أمهاتكم لا تعلمون شيئا )،فمن نوى رفع الجهل عن نفسه و عن الأخرين و صار من أهل العلم فإن علمه بربه سبحانه يولد فيه خشيته ، و الخوف من عذابه ،و العمل بطاعته:من أشد الناس خشية لله تعالى (إنما يخشى الله من عباده العلماء)
    العمل بالعلم:
    فالعلم شجرة ، ثمرتها العمل .
    و هذا العلم شامل العقيدة ،و العبادة،الأخلاق،الأداب،المعاملات،و لقد قل النبي صلى الله عليه و سلم (القرآن حجة لك ،أو عليك)
    لك:إذا عملت بهديه و أمره. و عليك :إذا لم تعمل به ،و لم تهتد بأوامره.
    الدعوة إلى الله :
    لأنها من أحسن العلم و أجله قل هذه، سبلي أدعوا إلى الله على بصيرة أنا و من إتبعني)
    و البصيرة: العلم،و أعظمه:العلم بالكتاب و السنة :كما قال رسول الله صلى الله عليه و سلم (تركت فيكم أمرين لن تظلوا ماإن تمسكتم بهما كتاب الله ، و سنتي)


    إن العلم الشرعي فرض عين في ستة أمور:
    1- علم العقيدة : من هو الله ، ماهو التوحيد ، ما هو الشرك ، بصورة مختصرة ، من هو الرسول صلى الله عليه و سلم ، تقديم طاعة الرسول على غيره ما معنى لا إله إلا الله ، ماهي السنة ،ماهي البدعة .
    2-العبادات الواجبة: كيف نتوضأ ، كيف نستنجي ، و كيف نصلي و كيف نصوم ، كيف نزكي و كيف نحج .
    3- أن تعلم أحكام الحلال و الحلرام و المأكا و المشرب و الملبس ، و ماهي الكبائر
    4-أن تتعلم حكم الإسلام من الناس الذين تتعاملون معهم و كيف تتعامل مع ولي الأمر و الوالدين و الناس أجمعين
    5- حكم الإسلام في ميدان علمك
    6- أن تتعلم من اللغة العربية ما تفهم به دينك و ما تصح به عبادتك.
    lol! lol! lol! lol! lol! lol! lol! lol! lol! lol! :lol!

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 10, 2017 11:05 pm